مشروع  "النِّسَاء كَشركاء في التَطْوير و التَقدٌم"

 

ان مسارات المساواة بين الرجل والمرأة لاتزال تواجه تحديات في العديد من بلدان الشرق الأوسط وشمال افريقيا، كما ان التقدّم في مجال مشاركة المرأة على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي وتطوّرها في الشرق الأوسط وشمال افريقيا يسير بشكل بطيئ في أحسن الأحوال وراكد في معظم الأحيان.

يقوم  مشروع "النِّسَاء كَشركاء في التَطْوير و التَقدٌم"  الممول من قبل وزارة الخارجية الأمريكية، الى تعزيز المهارات القيادية للمراة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا،وذلك لزيادة فرص تأثيرهن على المجتمع والوصول الى مراكز صنع القرار . ويستهدف هذا المشروع ثلاثة بلدان عربية هي (الأردن،الكويت،المغرب).